PENGEJAWENTAHAN SERUPAI KAFIR

Bismillahirrohmanirrohiim…..

Rasulullah saw. bersabda dalam sebuah hadits yang dinilai Imam As-Suyuthi sebagai hadis hasan (Al-jami’ ash-Shaghir, juz II h.510 hadis no. 8593):

من تشبه بقوم فهو منهم

“Barang siapa meniru-niru suatu kaum,maka ia termasuk golongan mereka”

 

Dalam wacana fiqh Islam, istilah tasyabbuh (menyerupai/ meniru-niru) pada tradisi dan budaya orang-orang selain Islam, atau tradisi orang-orang fasiq adalah haram dengan beberapa ketentuan.

  • Pertama, tradisi tersebut tidak dikenal dalam syariat (masyrû’).
  • Kedua, hal tersebut menjadi ciri khas non muslim ataupun orang fasiq. Sebagai contoh, kita haram memakai kalung salib atau model pakaian diskotek.
  • Ketiga, dilakukan saat tradisi tersebut masih kental menjadi identitas mereka. Contoh dari hal ini bisa kita lihat ketika bangsa Indonesia menghadapi penjajah, di mana ketika itu kyai-kyai pesantren mengharamkan umat Islam memakai celana panjang. Namun ketika celana sudah tidak lagi menjadi identitas non muslim dan cenderung menjadi tradisi umum, umat Islam pun diperkenankan selama memenuhi standar berpakaian menurut syariat.
  • Keempat, dilakukan di kawasan mayoritas muslim seperti di Indonesia serta tidak dalam kondisi dharurat (terpaksa). Dan yang paling berbahaya adalah jika menyerupai tersebut bertujuan memuliakan agama non muslim atau minimal merasakan kecenderungan pada agama mereka, maka hukum haram akan berubah menjadi kufur alias murtad, naudzu billah.

Imam Al-Munawi memberikan penjelasan bahwa diharamkannya umat Islam menyerupai atau meniru-niru tradisi non muslim adalah dari beberapa pertimbangan, di antaranya.

  • Pertama, menyerupai dan meniru secara psikologis akan membawa seseorang mengikuti setiap karakter dari mereka yang kita tiru.
  • Kedua, berbeda dalam identitas akan mempunyai nilai tersendiri, yakni memutus mata rantai kesesatan serta memperteguh loyalitas kepada sebuah keyakinan yang benar.
  • Ketiga, mencampur adukkan tradisi justru akan mengakibatkan kita akan kesulitan memilah antara kesesatan dan kebenaran ataupun antara orang-orang yang teguh pendirian agamanya dan mereka yang telah berpaling (Faydh Al-Qadîr, juz.VI h. 243-244).

فيض القدير – (ج 4 / ص 243-244)

(من تشبه بقوم) أي تزيا في ظاهره بزيهم وفي تعرفه بفعلهم وفي تخلقه بخلقهم وسار بسيرتهم وهديهم في ملبسهم وبعض أفعالهم أي وكان التشبه بحق قد طابق فيه الظاهر الباطن (فهو منهم) وقيل المعنى من تشبه بالصالحين وهو من أتباعهم يكرم كما يكرمون ومن تشبه بالفساق يهان ويخذل كهم ، ومن وضع عليه علامة الشرف أكرم وإن لم يتحقق شرفه وفيه أن من تشبه من الجن بالحيات وظهر يصورتهم قتل وأنه لا يجوز الآن لبس عمامة زرقاء أو صفراء كذا ذكره ابن رسلان ، وبأبلغ من ذلك صرح القرطبي فقال : لو خص أهل الفسوق والمجون بلباس منع لبسه لغيرهم فقد يظن به من لا يعرفه أنه منهم فيظن به ظن السوء فيأثم الظان والمظنون فيه بسبب العون عليه ، وقال بعضهم : قد يقع التشبه في أمور قلبية من الاعتقادات وإرادات وأمور خارجية من أقوال وأفعال قد تكون عبادات وقد تكون عادات في نحو طعام ولباس ومسكن ونكاح واجتماع وافتراق وسفر وإقامة وركوب وغيرها وبين الظاهر والباطن ارتباط ومناسبة وقد بعث الله المصطفى صلى الله عليه وسلم بالحكمة التي هي سنة وهي الشرعة والمنهاج الذي شرعه له فكان مما شرعه له من الأقوال والأفعال ما يباين سبيل المغضوب عليهم والضالين فأمر بمخالفتهم في الهدى الظاهر في هذا الحديث وإن لم يظهر فيه مفسدة لأمور منها أن المشاركة في الهدى في الظاهر تؤثر تناسبا وتشاكلا بين المتشابهين تعود إلى موافقة ما في الأخلاق والأعمال وهذا أمر محسوس فإن لابس ثياب العلماء مثلا يجد من نفسه نوع انضمام إليهم ولابس ثياب الجند المقاتلة مثلا يجد من نفسه نوع تخلق بأخلاقهم وتصير طبيعته منقادة لذلك إلا أن يمنعه مانع ومنها أن المخالفة في الهدى الظاهر توجب مباينة ومفارقة توجب الانقطاع عن موجبات الغضب وأسباب الضلال والانعطاف على أهل الهدى والرضوان ومنها أن مشاركتهم في الهدى للظاهر توجب الاختلاط الظاهر حتى يرتفع التمييز ظاهرا بين المهدبين المرضيين وبين المغضوب عليهم والضالين الى غير ذلك من الأسباب الحكيمة التي أشار إليها هذا الحديث وما أشبهه. وقال ابن تيمية : هذا الحديث أقل أحواله أن يقتضي تحريم التشبه بأهل الكتاب وإن كان ظاهره يقتضي كفر المتشبه بهم فكما في قوله تعالى * (ومن يتولهم منكم فإنه منهم) [ المائدة : 51 ] وهو نظير قول ابن عمرو من بنى بأرض المشركين وصنع نيروزهم ومهرجانهم وتشبه بهم حتى يموت حشر يوم القيامة معهم فقد حمل هذا على التشبه المطلق فإنه يوجب الكفر ويقتضي تحريم أبعاض ذلك ، وقد يحمل منهم في القدر المشترك الذي شابههم فيه فإن كان كفرا أو معصية أو شعارا لها كان حكمه كذلك. – (ه) في اللباس (عن ابن عمر) بن الخطاب قال الزركشي : فيه ضعف ولم يرو 0 ه عن ابن خالد إلا كثير بن مروان [ ص 105 ] وقال المصنف في الدرر : سنده ضعيف ، وقال الصدر المناوي : فيه عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان وهو ضعيف كما قاله المنذري ، وقال السخاوي : سنده ضعيف لكن له شواهد ، وقال ابن تيمية : سنده جيد ، وقال ابن حجر في الفتح : سنده حسن (طس عن حذيفة) بن اليمان. قال الحافظ العراقي : سنده ضعيف ، وقال الهيثمي : رواه الطبراني في الأوسط وفيه علي بن غراب وثقه غير واحد وضعفه جمع وبقية رجاله ثقات اه. وبه عرف أن سند الطبراني أمثل من طريق أبي داود.

 Wallohu a’lam BiShowab….

M. ROBERT AZMI AL ADZIM

Ndalem Pule. Rabo 1 Mei 2013

3 thoughts on “PENGEJAWENTAHAN SERUPAI KAFIR

    lasykar

    (Mei 1, 2013 - 11:41)

    alhamdulillah kulturisasi walisongo insya Alloh terlepas dari tasyabbuh yang ter-larang Syariat

    zahy

    (Mei 7, 2013 - 10:18)

    mantap pak poh.. semoga kita terlepas dari pembahasan tasyabuh di atas amin..
    ummati mulai rewel sering kena moderasi, artikel jarang di update… mugo2 slamet.. amin

    adzim

    (Mei 7, 2013 - 16:05)

    Jarang ke ummati, ngurusi fb ehehehe. Paling cm lewt aje. Mugi tetep ruso, wes tak wakilne alfayed hehehe

Tinggalkan Balasan

Alamat email Anda tidak akan dipublikasikan. Ruas yang wajib ditandai *