AL QUR’AN DAN KUTUBUL ILMI TERJATUH

HASIL KEPUTUSAN

BAHTSUL MASAIL FMPP KE-26 SE-JAWA MADURA

PP. MAMBA’UL MA’ARIF DENANYAR JOMBANG

Rabu-Kamis 20-21 Jumadil Akhir 1434 H. | 01-02 Mei 2013 M.

JALSAH TSALISAH

Komisi A

 

MUSHOHIH

 

KH. Arsyad Bushoir K. Suhaeri K. Mahrus Maryani K. Masruchan K. Romadlon Agus Ali Saudi

 

PERUMUS

Ust. Anang Darunnaja Ust. Bahrul Huda Ust Munirul Akromin Ust M. Kholid Affandi Ust. Abdul Mannan Ust. M. Halimi Ust. Najib Yasin Ust. M. Mahsush Ust. M. Syafi’ Mukarrom Ust. A. Ghozali Ust. Anang Muhsin Ust Sibro Malisi Ust. Faedi Luqman Ust. Fahrurrozi

MODERATOR

Ust. Hamim Chudlori

 

NOTULEN

Ali Mukhtar

Qulyubi

Memutuskan:

 

05.  AL QUR’AN DAN KUTUBUL ILMI TERJATUH (PP. Darussalam Blokagung Banyuwangi)

Deskripsi Masalah

Kang Doni adalah seorang santri yang sedang dalam proses mendalami ilmu agama, oleh karena itu kemanapun ia selalu membawa al Qur’an kecil dan buku nadzoman yang ia miliki bahkan ketika sholatpun ia tetap membawa al Qur’an di sakunya. Suatu ketika ia sholat dan akan berdiri pada rokaat kedua, al Qura’nnya terjatuh dan berada diantara kedua kakinya sementara buku nadzomannya jatuh di dekat tempat sujud. Ia baru tahu kalau al Qur’an dan buku nadzomannya terjatuh ketika ia sudah berdiri tegak.

Pertanyaan :

a.    Apakah yang harus dilakukan kang Doni?

Jawaban

Tetap meneruskan sholat dan berupaya menyelamatkan mushaf dari kondisi imtihanah (terhina), dengan cara yang tidak sampai membatalkan sholat, semisal dengan mengambilnya saat akan melakukan sujud dengan gerakan yang minim.

REFERENSI

1. Is’adur Rofiq hal. 121

3. Fathul Mu’in I hal. 212

2. Hawasyi Syarwani I hal. 154

1- اسعاد الرفيق  صـ  121

ومن معاصي البدن –ومنها قطع الفرض اداء كان او قضاء ولو موسعا وصلاة كان او غيرها كحج وصوم واعتكاف بان يفعل ما ينافيه لانه يجب اتمامه بالشروع فيه  لقوله تعالى ولا تبطلوا اعمالكم-الى ان قال – وانما يكون قطع الفرض محرما ان  كان بلا عذر والا كان احرم بالصلاة منفردا, ثم راى جماعة مشروعة فلا يحرم القطع لما هو فيه بل يسن في هذه المسئلة له ان يقلب فرضه نفلا مطلقا ويسلم من ركعتين او ركعة كما بحثه البلقني فان لم تكن مشروعة كان كان في ظهر فراى جماعة مي عصر اثم كما في الفتح اماالنفل فلايحرم قطعه ولو كان صلاة او صوما لأنه لايجب الابالنذر

2- حواشي الشرواني – (ج 1 / ص 154)

 قوله: (وترك رفعه الخ) المراد منه أنه إذا رأى ورقة مطروحة على الارض حرم عليه تركها بقرينة قوله بعد وينبغي الخ وليس المراد كما هو ظاهر أنه يحرم عليه وضع المصحف على الارض والقراءة فيه ع ش وقوله: (ورقة الخ) أي فيها شئ من نحو القرآن قوله: (وينبغي أن لا يجعله الخ) وطريقه أن يغسله بالماء أو يحرقه بالنار صيانة لاسم الله تعالى عن تعرضه للامتهان شرح الروض وانظر هل المراد بالانبغاء هنا الندب أو الوجوب والاقرب الاول قوله: (وبلع الخ) كذا في النهاية والمغني قوله: (ما كتب الخ) عبارة النهاية والمغني قرطاس فيه اسم الله تعالى اه قال ع ش أي أو اسم معظم كأسماء الانبياء حيث دلت قرينة على إرادتهم عند الاشتراك فيه اه قوله: (ومد الرجل الخ) عبارة البجيرمي وفي النهاية ويحرم مد الرجل إلى جهة المصحف ووضعه تحت يد كافر

3- فتح المعين جــ 1 صـــ 212

 فصل في مبطلات الصلاة  ( تبطل الصلاة ) فرضها ونفلها لا صوم واعتكاف ( بنية قطعها ) وتعليقه بحصول شيء ولو محالا عاديا  ( وتردد فيه ) أي القطع ولا مؤاخذة بوسواس قهري في الصلاة كالإيمان وغيره ( وبفعل كثير ) يقينا من غير جنس أفعالها إن صدر ممن علم تحريمه أو جهله ولم يعذر حال كونه ( ولاء ) عرفا في غير شدة الخوف ونفل السفر بخلاف القليلكخطوتين وإن اتسعتا حيث لا وثبة والضربتين  نعم لو قصد ثلاثا متوالية ثم فعل واحدة أو شرع فيها بطلت صلاته والكثير المتفرق بحيث يعد كل منقطعا عما قبله  وحد البغوي بأن يكون بينهما قدر ركعة ضعيف كما في المجموع  ( ولو ) كان الفعل الكثير ( سهوا ) والكثير ( كثلاث ) مضغات و ( خطوات توالت ) وإن كانت بقدر خطوة مغتفرة وكتحريك رأسه ويديه ولو معا والخطوة بفتح الخاء المرة وهي هنا نقل رجل الإمام أو غيره فإن نقل معها الأخرى ولو بلا تعاقب فخطوتان  كما اعتمده شيخنا في شرح المنهاج  لكن الذي جزم به في شرح الإرشاد وغيره أن نقل رجل مع نقل الأخرى إلى محاذاتها ولاء خطوة فقط فإن نقل كلا على التعاقب فخطوتان بلا نزاع  ولو شك في فعل أقليل أو كثير فلا بطلان  وتبطل بالوثبة وإن لم تتعدد  ( لا ) تبطل ( بحركات خفيفة )وإن كثرت وتوالت بل تكره ( كتحريك ) أصبع أو ( أصابع ) في حك أو سبحة مع قرار كفه ( أو جفن ) أو شفة أو ذكر أو لسان لأنها تابعة لمحالها المستقرة كالأصابع  ولذلك بحث أن حركة اللسان إن كانت مع تحويله عن محله أبطل ثلاث منها  قال شيخنا وهو محتمل  وخرج بالأصابع الكف فتحريكها ثلاثا ولاء مبطل إلا أن يكون به جرب لا يصبر معه عادة على عدم الحك فلا تبطل للضرورة  قال شيخنا ويؤخذ منه أن من ابتلي بحركة اضطرارية ينشأ عنها عمل كثير سومح فيه  وإمرار اليد وردها على التوالي بالحك مرة واحدة وكذا رفعها عن صدره ووضعها على موضع الحك مرة واحدة أي إن اتصل أحدهما بالآخر وإلا فكل مرة على ما استظهره شيخنا

Pertanyaan :

b.    Apabila al Qur’an atau buku nadzomnya tidak diambil, apakah termasuk Ihanah ‘alal Qur’an atau kutubul ilmi ?

Jawaban

Gugur

Administrator PP. Al Fattah Pule

Pondok Pule, Selasa. 14 Mei 2013

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *